Friday, August 04, 2006


أصعب الأيام لم تأت بعد

بقلم :محمد فاضل

عندما حاصر الماريشال جوكوف قائد القوات السوفيتية مدينة برلين قبل قليل من نهاية الحرب العالمية الثانية، دكها بحوالي 6 آلاف قذيفة في أسبوع واحد قبل ان يستسلم النازيون. وعندما حاصر الإسرائيليون بيروت في اجتياح العام 1982، ضربوها في يوم واحد بحوالي 180 ألف صاروخ وقذيفة من البر والبحر والجو. لقد تكرر هذا مرتين أثناء ذلك الحصار لأن مجرد صمود بيروت الغربية كل ذلك الوقت كان يدفع الإسرائيليون نحو الهستيريا. جوكوف يبدو هاويا أمام الإسرائيليين.
هل يمكن ان يقودنا هذا الى استنتاج ما؟ ليس هناك ما هو أبسط منه: الأيام القادمة من العدوان الإسرائيلي على لبنان ستكون صعبة للغاية، فالجيش الإسرائيلي لم يقم بالإنزال الجوي في بعلبك شرقي لبنان لاختبار قدرات حزب الله بل للبحث عن قياداته. هذا الاستنتاج يمكن ان يقفز الى الذهن في ظل حقيقة أساسية تحكم السلوك الإسرائيلي الآن: البحث عن مكسب من الحرب. على هذا فإن مثل هذا الإنزال قد يتكرر في أكثر من مكان. والقنبلة الفراغية التي ضربوا بها إحدى بنايات بيروت عام 1982 معتقدين (او بالأصح بناء على معلومات استخبارية) ان
عرفات كان فيها، يمكن ان تتكرر.
مقال منشور في صحيفة (البيان) لقراءة المقال كاملا انقر الرابط:
http://www.albayan.ae/servlet/Satellite?c=Article&cid=1153486562025&pagename=Albayan%2FArticle%2FFullDetail

0 Comments:

Post a Comment

<< Home

CounterData.com

webhosting
webhosting Counter