Monday, July 31, 2006

الكرامة والغفران والذاكرة
محمد فاضل
من يطل على شاشات التلفزة اللبنانية هذه الأيام لا شيء لديه
ليقوله سوى ‘’الكرامة’’.‘’الحرب من اجل كرامة العرب’’ مثلما يقول عشرات الذين يطولون في البرامج الحوارية، وأولئك الذين ينتقدون الحكومات العربية لا يحركهم سوى إحساس عميق ومتأصل من الشعور بالإذلال. والذين يخرجون للشارع ويصرخون بأعلى أصواتهم مطالبين بإمطار تل أبيب وغيرها من المدن الإسرائيلية بالصورايخ يحركهم إحساس قوي بالمهانة تراكم على مدى عقود.لكن المسؤولين الأميركيين لا يرون الحقيقة من المحطات التلفزيونية اللبنانية ولا من خلال محطة ‘’الجزيرة’’ بل من مكان آخر. كل ما يجري له صلة وثيقة بالكرامة. عملية المقاومة الفلسطينية في جنوب قطاع غزة واسر جندي ومقتل ثمانية جنود واسر اثنين في عملية حزب الله على الحدود مع فلسطين المحتلة انتقام للكرامة وجهت اهانة كبرى لجيش اعتاد أن يكون هو الذي يمارس الاذلال على مدى عقود، رد الإسرائيليون بحرب شاملة انتقاما للاهانة. اولئك البلهاء القابعون في مقر قيادة اركان الجيش المتخصص في قتل المدنيين في تل ابيب واولئك البلهاء القابعون في ‘’واشنطن دي سي’’ لا يرون الامر على هذا النحو. ففيما يتحدثون عن الارهاب لا نرى نحن من الامر سوى كرامة مهدورة على مدى عقود. كنا نردد قبل سنوات ان اليأس حاضنة الارهاب، لكنهم لا يصغون ابدا، اعني اولئك القابعين في ‘’واشنطن دي سي’’ وليس القتلة الموجودين في تل ابيب والقدس المحتلة، هؤلاء رجال عصابات ساديين يلبسون البدلات وربطات العنق
مقال منشور في صحيفة الوقت.. لقراءة التفاصيل انقر هذا الرابط
:
http://www.alwaqt.com/blog_art.php?baid=622

0 Comments:

Post a Comment

<< Home

CounterData.com

webhosting
webhosting Counter